موضوع اليوم:

25 أغسطس 2008

 » ما هو نظام لينوكس (Linux) ؟

لينوكس (Linux) هو نظام تشغيل حُر مفتوح المصدر. يغلب استعمال لفظة "لينوكس" أو "لينـُكس" ويقصد بها نظام التشغيل الكامل المكون من النواة والحزم و المكتبات المصاحبة لها، ويفضل البعض إطلاق اسم "جنو/لينكس" دلالةً على النظام ككل بدلا من "لينوكس" فحسب.
يتمتع لينوكس بدرجة عالية من الحرية في تعديل و تشغيل وتوزيع و تطوير أجزاءه بسبب ترخيصه الحر، ويعتبر لينوكس من الأنظمة الشبيهة بيونكس ويصنف ضمن عائلة يونكس إلى جانب أنظمة أخرى بعضها تجاري وبعضها حُر كسولاريس وفري بي.إس.دي.
بسبب الحرية التي يوفرها لينوكس لكونه خاضعا لرخصة جنو العمومية (GPL) فقد فتح المجال للآخرين للتطوير عليه بشكل نجح في التأسيس لنظام تديره ملايين العقول وتساهم في تطويره، حتى أصبح يعمل على طيف عريض من المنصات تتراوح بين الخادمات العملاقة وأجهزة الهاتف الجوال، وتطورت واجهات المستخدم العاملة عليه لتدعم كل لغات العالم تقريبا، وبسبب كونه حرا ومفتوح المصدر وسهولة تطويع وتغيير سلوك النظام، فإن سرعة تطوره عالية وأعداد مستخدميه تتزايد على مستوى الأجهزة الشخصية و الخادمات.
سطح مكتب لينوكس

يعتبر لينوكس من البرمجيات الحرة، ولينوكس بكونه نظاما حرا لا يعني بالضرورة كونه نظاما مجانيا إذ أن الجهة التي تريد البرنامج مسؤولة عن توفير الشفرة المصدرية للبرنامج ولكنها في نفس الوقت حرة في أن تبيع و تحدد سعر النسخة التي قامت ببنائها. تم إنتاج العديد من التوزيعات لنظام لينكس إذ قامت العديد من المجموعات بتجميع البرامج المفتوحة المصدر على هيئات مختلفة لتسهيل تركيب النظام وللوصول إلى أهداف مختلفة ، يستعمل البعض مصطلح إصدارات أو نكهات للإشارة إلى التوزيعات المختلفة التي يتراوح استخدامها من الحاسوب المنزلي إلى الخوادم. لكل إصدار أو توزيع أو نكهة مميزات خاصة ولا يمكن الجزم بأن إصدارا معينا هو أفضل من إصدار آخر فبعض التوزيعات يعتبر أفضل من قبل المتحدثين بلغة معينة وبعض التوزيعات مفضل من قبل المستخدمين الجدد.
استنادا إلى سكوت غرانمان في مقالة نشرت في أكتوبر 2003 فانه يوجد فقط حوالي 40 فيروسا يستطيع فرض نفسه على نظام لينكس وهو عدد قليل مقارنة بما يزيد عن 60 ألف فيروس للويندوز.

نطق وكتابة كلمة لينوكس:

هناك اختلاف في المصادر العربية حول لفظ وكتابة كلمة Linux فالبعض يستعمل كلمة لينوكس وآخرون يستعملون لاينكس أو لنكس، كما أن هناك خلافات على نطق كلمة "لينوكس" بالشكل الصحيح ، لذا قام لينوس تورفالدز بتوفير ملف صوتي يَنطق به كلمة لينوكس بالطريقة الصحيحة هنا، أي إن الصحيح أنها تُنطق: "لِينوكْس". وليست هذه المشكلة عند العرب فحسب، بل هي موجودة أيضا عند الأوروبيين والأمريكيين و غيرهم. والسبب في عدم الاتفاق على نطق كلمة لينوكس بطريقة واحدة في العالم كله هو ذاته الاختلاف في نطق كلمات مثل Hello من بلد إلى آخر من لغة إلى أخرى .الأمر الذي جعل لينوس تورفالدز (Linus Torvalds) يسجل بنفسه كيفية نطق لينوكس كي يحل هذا الإشكال و يضع حدًا للاختلاف. فعلى الموقع التالي يوجد ملفان صوتيان صغيران الحجم يقول فيهما لينوس بصوته:
Hello، this is Linus Torvalds، and I pronounce "Linux" as "Linux"!

أولهما بالإنجليزية [1] والآخر بالسويدية [2] . فإن لينوس فنلدي الأصل كما هو معلوم إذا فالنطق الصحيح للكلمة هو: « لِينُوكْس » .. أو بالإنجليزية المبسطة «Leenooks» أو «Leen-nouks» وهناك تفصيل آخر حول هذا الأمر الطريف على الموقع التالي: [3]
وسبب الالتباس هو اعتقاد البعض أن اختيار « لينوس » لمسمى نظامه منحوت من أول اسمه « لينـ..» + « ـيكس » آخر حروف كلمة من Unix. وموضوع الخلاف هو في حروف النحت فإنه اختار التسمية منحوتة من اسمه إلى الحرف واو (وهو هنا حرف U بالإنجليزية) «لينـو» + الحرف الأخير من النظام المذكور « X » والذي يعتبر وحده رمزا شهيرا.
وهنا تبين خطأ من ينطقها: « لايـْـنِـيكس » أو « لاينوكس » أو « لـينـيكس ».

أسئلة وأجوبة:

هل يجب علي تهيئة القرص الصلب (Format) من جديد ؟

لا، ليس بالضرورة إذ يمكن أن تستخدم قسم مثل الدي :D في ويندوز ليصبح للينوكس.

هل هو نظام سهل مثل ويندوز أم صعب مثل دوس ؟

إنه نظام مرن يمكن أن يكون مثل هذا أو مثل ذاك فهو قد يتفوق على ويندوز في الجمال والسهولة مثلاً إذا استعملت KDE يمكنك أن تجعل القوائم شفافة ويمكنك أن تجعل الأزرار بأشكال رائعة جداً. وإذا كنت تريد نظام ليعمل على جهاز متخلف كنت تريد أن ترميه كخادم صامت أو جدار ناري ليحمي شبكتك ولا تريد تلك الواجهات المترفة فذلك أيضا ممكن. في الحقيقة عندما نتحدث عن نظام تشغيل نعني البرنامج الذي يقع بين البرامج التطبيقية والأجهزة المادية (العتاد) ويسهل لهذه الوصول إلى تلك ويمنع هذه من الوصول إلى تلك أحيانا للحماية أما التعامل مع العنصر البشري فهو ليس من وظيفة نظام التشغيل بل من وظيفة البرامج التطبيقية ولكن سبب الخلط هو أن أنظمة التشغيل المملوكة تأتي مع برامج وواجهات يراها المستخدم فيحسبها هي نظام التشغيل فيصبح السؤال هل يوجد للينكس (التوزيعة) واجهات رسومية وبرامج سهلة الاستعمال؟ الجواب نعم هناك آلاف وآلاف البرامج التطبيقية والواجهات للينكس.

هل تقصد أني بحاجة إلى الحصول و تركيب كل برنامج لوحده ؟

لا، فهنا يأتي دور التوزيعة وهي عبارة عن أقراص مدمجة (من قرص إلى سبعة وعادة ثلاثة)عملتها شركة مثل ريدهات وماندريك أو جمعية غير ربحية مثل ديبيان تحتوي على برنامج إعداد و لينكس وآلاف البرامج التطبيقية (من 2000-8000 حزمة برمجية) وملفات مساعدة بحيث أن كل ما عليك هو وضع القرص وتشغيل هذا البرنامج.

هل يدعم العربية ؟

نعم، فالعالمية ودعم كل اللغات موجود ضمن نواة لينكس إن كان مجرد دعم أو حتى أن يترجم بشكل كامل، أي ليس عليك أن تنتظر حتى يتكرمون بعد سنة من إصدار نسخة Enabled أو Local ولكن يوجد بعض البرامج كما في أي نظام لا يعلم مبرمجها عن طبيعة اللغة العربية، وأكثر التوزيعات الحديثة تدعم اللغة العربية بشكل جيد، والجهد الكبير المبذول لتعريب تلك البرامج لمجموعة عرب-آيز arabeyes.org أي عيون عربية ولفظها يعني تعريب باللغة الإنجليزية.

بمَ يمتاز عن غيره ؟

  • أسرع، وأقوى، وآمن، وأكثر استقراراً، وعلمي وموثوق.
  • صمم من الأساس ليكون نظامَ شبكات ونظامًا محميا.
  • انخفاض كلفة الإدامة (التطورات تكون خاضعة لرخصة GPL ومتوفرة).
  • حر ومجاني وغير احتكاري وهو ملك للبشرية GPL.
  • قادر على بناء نفسه Self-Contained.
  • التوافق العكسي Backward Compitablity.
  • التوثيق المتكامل Well-documented (على عكس ويندوز الذي يحتوي بعض ال Undocumented API's)
  • مطابق للمواصفات والمقاييس مثل POSIX و ANSI و ISO ونحوها، قد يساعد ذلك على أن يكشف الأخطاء المصنعية والتلاعب بالموصفات.
  • عالمي ويدعم لغات مختلفة منها العربية عن طريق معايير Unicode.
  • خال من الفيروسات والجواسيس.
  • نظام 32-بت (فما فوق) حقيقي، متعدد المستخدمين والمهام وخيوط المعالجة وتعدد المعالجات.
  • التحكم في أولويات البرامج
  • يوفر أدوات تطوير كاملة بأكثر من لغة برمجة باستعمال مجموعة مصنفات جنو GCC - GNU Compiler Collection.
  • يمكن تركيب أدوات جنو لأتمتة الأعمال والقيام بأعمال غير التي صممت من أجلها، فكل برامج فيه لا يقوم إلا بمهمة واحدة بسيطة لكنه يقوم بها بشكل جيد، ولكن تصميمها يسمح بتركيبها معاً لتتعاون في إنجاز ما هو أعقد.
  • إنه النظام الذي تعمل به كل مزايا برمجيات غنو، حيث جربت عليه شخصياً ممن يطورون غنو أنفسهم. هذه المزايا قد تكون متوفرة جزئياً أو لم تجرب.
  • آلاف من البرامج بانتظارك.
  • سريع التطور، والمزايا الجديدة تنطبق حتى على البرامج القديمة، وليس على البرامج التي صممت لها.
  • يعطيك بيئة التكنولوجيا المتطورة في عالم UNIX على الأجهزة الشخصية.
  • مدعوم من شركات ضخمة وتاريخية مثل IBM و HP و Dell.

لماذا أحتاج أنا لكل هذه المزايا طالما أن ويندوز يعمل ؟

لعدة أسباب:
  • عدم الأمان مثل الفيروسات والجواسيس والثغرات، تشير الإحصاءات أن 70% من الأجهزة التي تعمل بواسطة ويندوز تعاني من فيروسات من نوع Trojan أو برمجيات تجسس (Spyware).
  • حقوق الملكية الفكرية و EULA.
  • عدم الإستقرار ولها معنيان:
    • عدم وجود معايير قياسية معتمدة لدى هيئات مستقلة فهو تحكمه السوق فإذا غضبوا على شركة تتوقف برامجها عن العمل في ويندوز (كما حدث مع AOL عند إصدار XP).
    • تعليق الجهاز بسبب وبدون سبب مثل شاشة الموت الزرقاء و send bug-report و Illegal Operation.
  • يدفعونك دائما لشراء المزيد.
  • عند طلب الدعم والشكوى من التعليق المتكرر يجيبونك اشتري المنتج الجديد أو ربما إنه فيروس أعد التنزيل أو يتهمونك بالغباء وأنه عليك إغلاق الجهاز بطريقة صحيحة أو عليك إضافة المزيد من الذاكرة.
  • عدم توفر برامج مجانية موثقة -غالبا تجريبية- وقلة المشاريع العلمية.
  • لا يناسب المشاريع الكبيرة وطويلة الأجل.
  • لا يناسب المشاريع ذات الطابع الحكومي أو السري لأنك لا تستطيع التأكد من أنه يقوم بالعمل المطلوب فقط لأن الملف المصدري غير متوفر وإن توفر مقابل ثمن رخصة أخرى فإنه لا يحق لك نشره أو عرضه على الخبراء.

حقوق الملكية و من يهتم ؟ وما هي EULA ؟

مع الزمن تتجه الدول إلى توقيع اتفاقية التجارة الحرة التي تلزم بالحفاظ على الملكية الفكرية، والمطالبة بالقضاء على مروجي ومستعملي النسخ المقرصنة وكل الأعذار التي تعدها لن تنفع في شيء بسبب EULA:
  • لقد جاء مع الجهاز ..
  • أنا لم أنسخ شيئا ..
  • صديقي لديه نسخة مرخصة وأنا استعملتها ولم أنسخها ..
  • لقد قال لي البائع أنها أصلية ..

كلها لن تنفعك في شيء وستدفع المعلوم.
أما عن EULA: فهي اتفاقية المستخدم أو المنتفع الأخير (أي ليست للقرصان الكبير الذي نسخها على أقراص مطبوعة تشبه الأصلية أو القرصان الذي باعك إياها) وهي الشيء الذي توافق عليه دون أن تمعن فيه عند تركيب ويندوز وتضغط [موافق]. وفلسفة هكذا اتفاقيات أن الشركة لا تبيعك البرنامج وإنما تعطيك الحق في استخدامه مقابل المال.

وهل هذا سيء ؟ ما هي بنودها ؟

  • بمجرد استعمالك للبرنامج تفقد الحق في استعادة النقود، علما أن الاتفاقية لا تعرض عليك إلا بعد تشغيل البرنامج!
  • يمكن صياغة هذا البند أنه إذا لمست أي جهاز فأنت موافق على الإتفاقية لأن 90% من الأجهزة حاليا عليها ويندوز.
  • الإستخدام محدود باستعمال البرنامج وليس يتحليله واستخدامه في الهندسة العكسية (على الرغم من معارضة هذا البند لقوانين الإتحاد الأوروبي).
  • إذا فقدت الرقم المفتاح أو رمز التفعيل عليك شراءه مرة أخرى.
  • للإستعمال على جهاز واحد (ستدفع بعدد الأجهزة).
  • محدودية الكفالة إلى أبعد الحدود.
  • في حال ارتكب ويندوز خطأ أو تسبب بمشكلة ضمن حدود الكفالة فإن شركة مايكروسوفت هي من يحدد ماذا تفعل بك هل تعيد لك النقود التي دفعتها وتسحب منك الرخصة أم تستبدل الأقراص بأقراص تحتوي على نفس المشكلة.
  • تحذير من الجافا وأنها قد تؤدي إلى موتك أو إصابتك بالسرطان.
  • إذا اعتبرت موافقا على الاتفاقية فإنه عليك تسجيل كونك مستخدم مرخص وإلا تعتبر مستخدم غير شرعي "قرصان".
  • يعاقب المستخدم غير الشرعي بدفع رسوم الرخصة، إضافة إلى تعويض للشركة، إضافة إلى تعويض لتشويه سمعة البلد.

لا أظن أنهم يطبقونها بذلك التشدد ..

هناك فترة سماح في اتفاقية التجارة الحرة ربما هذا هو السبب أو حتى يتسلل ويندوز إلى مناهجنا التربوية وتتشربه الجامعات ويصبح لا مجال للعودة ثم تضرب ضربتها (هذا حقهم فالعقد شريعة المتعاقدين حيث ينص على أن الاستخدام يلزمك بدفع الرخصة ولو بعد حين) لاحظ أصبحت الصيدليات الصغيرة والمطابع وحتى محلات مواد البناء والبقالة تستخدم ويندوز وعلى الكل أن يرخص هل كنت تعتقد أن ظاهرة الأقراص على الرصيف بكل البرامج بسعر ثلث دولار ستستمر.

وماذا عن لينكس كيف رخصته ؟

اسمها رخصة جنو العمومية - GPL (أي General Public License)

لكنها أسباب غير كافة لأتخلى عن كل الأقراص التي لدي وأضعها الفرن وأبدأ من الصفر ؟

لم يقل أحد ذلك، تستطيع الجمع بين النظامين وعرض قائمة تخيرك بينهما أو - إذا كنت لا تحب أن يعاني أخوك الأصغر أي تغيير- تستطيع أن تجعل الجهاز يقلع إلى ويندوز مباشرة ما لم تضغط على Shift أثناء الإقلاع. بل تستطيع تشغيل كثير من برامج ويندوز في لينكس عن طريق Wine أسرع مما تعمل عليه في ويندوز.

___________________________________________________________________________________
مصادر ومراجع للاستزادة:

هناك 4 تعليقات:

الهمام يقول...

كيف احمل لينكس او كيف اتحول الي لينكس ؟

ميم همزة يقول...

جرب توزيعة عربية أولا ..

أنصحك بتجريب كل من:

- جواثا http://www.joatha.org/

- و أعجوبة http://www.ojuba.org/

ثم اعتمد على ما ترتاح إليه نفسك بعدها.

عاشق اوبنتوا يقول...

اوبنتوا 10.04 اﻻفضل في كل مكان

صلاح حسن حسين قداري الكفيف اليمني المبرمج يقول...

‏لينكس يا جماعة والله هو الأفضل نظام
ولا غيره
عانيت من نظام الويندوز لأربع سنوات
‏فبقوا على لينكس وهو الأفضل

البلاد التي يأتي الزوار منها